أخبار عاجلة
رياضة : قطر مهددة بسحب مونديال 2022 -

ثقافة وفن : خالد دياب: هذا ردي على اتهامي بـ«تشويه سمعة مصر» في «طلق صناعي»

ثقافة وفن : خالد دياب: هذا ردي على اتهامي بـ«تشويه سمعة مصر» في «طلق صناعي»
ثقافة وفن : خالد دياب: هذا ردي على اتهامي بـ«تشويه سمعة مصر» في «طلق صناعي»

الجمعة 2 فبراير 2018 05:53 صباحاً

رونا نيوز - لاقتراحات اماكن الخروج

أعرب خالد دياب، مخرج فيلم «طلق صناعي» الذي يتم عرضه في السينمات حالياً، وأحدث حالة من الجدل، إضافة إلى تحقيقه إيرادات جيدة في ظل منافسة شرسة مع الأفلام السينمائية الأخرى في نفس الموسم، عن سعادته الكبيرة بنجاح الفيلم وتحقيقه إيرادات كبيرة.

وتدور أحداث الفيلم بعد عدّة محاولات فاشلة للحصول على التأشيرة للسفر إلى الولايات المتحدة، يقرر رجل التمركز في السفارة الامريكية واحتجاز رهائن لتتمكن زوجته من وضع توأميها داخل مبنى السفارة ليتسنّى للطفل الحصول على الجنسية الأمريكية.

الفيلم بطولة ماجد الكدواني، حورية فرغلي، مي كساب، عبدالرحمن أبوزهرة، بيومي فؤاد، سيد رجب، سيناريو خالد شيرين ومحمد دياب، إخراج خالد دياب.

وقال دياب في حواره مع يارا الجندي، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج «لسه فاكر»: «كل الأفلام الموجودة حاليا في السوق كوميدية ولكن الحمدلله نحن الأعلى إيرادا والفيلم فيه كوميديا قوية، وفيه مشهدين تم تسريبهما من الفيلم وتم تداوله حوالي 40 ألف مرة على السوشيال ميديا، وحقيقة ردود أفعال الناس مرعبة، أنا دائما أبذل أقصى ما عندي والفيلم كتبته مع أشقائي محمد وشيرين دياب، وهذه تعتبر أول تجربة إخراجية لي بعد كتابة العديد من الأعمال».

وأضاف: «الكتابة تجربة شاقة قد تجلب الاكتئاب وأصعب من الإخراج، وعندي تعليقات عن الفيلم لا تصدق، وكل من عمل في الفيلم بذل مجهودا خرافيا من أول شركة الإنتاج حتى عامل البوفيه، وهذا أول إخراج لي وأرهقت كل الممثلين الرائعين اللي اشتغلوا معي حقيقة.. وبالنسبة لي توجيه الممثل هو كان رقم واحد، وهي شغلانة مختلفة عن الكتابة، والمخرج هو فعلا رب العمل يشتغل مع 60 جهة وكل شيء والموضوع مختلف تماما ولكنه ممتع جدا وتجربة مرعبة، وبعد ما كنت مستقر ككاتب بكون مخرج لأول مرة تحت الاختبار وأرى هل نجحت نقديا وفنيا وعلى مستوى المهرجانات، ورد فعل الجمهور حقيقة كان غير عادي، وفعلاً الناس يتكلمون بطريقة مختلفة، وإنك تختار فيلم يقدم في لوكيشن واحد أمر ليس سهلا وتقدم فيلم ساعة ونصف دون ملل على مستوى الحكي والصورة اختبار صعب جدا».

وشدد دياب: «فخور بكل ممثل كان معي في الفيلم وكل واحد أبدع في دوره وعاملينها ببساطة وسهولة، وستجد ممثلين أول مرة يمثلون وشباب وعاملين أدوار خطيرة جدا، غير الفنان ماجد الكداوني حقيقة يأخذ بطولة العالم في كيف تكون بسيطا وعميق جدا، وهو لا يعاني في التمثيل ويوصل الشعور ببساطة وحرفنة، كان عنده تحد كبير وداخله كوميديان رهيب، ويكون وسط هذا الكم ويلعب الخيط الدرامي وفيه خلطة صعبة دراما قوية وضحك قوي دون أن يطغى أحدهما على الآخر، بتبقى كمشاهد متلخبط تضحك ولا تبكي، سيجعل الناس تفكر بشكل مختلف وهذا هو غرض الفيلم».

وتطرق دياب للحديث عن الفنانة حورية فرغلي، بطلة «طلق صناعي»، قائلا: «حورية كلنا عارفين إنها ممثلة شاطرة وعملت عملية تجميل مؤخرا ولم تنجح ونالت انتقادات رهيبة وهي تعمل بهذا الشكل، وأنا حقيقة أعتبرها بطلة وهي تواجه هذا كرمز أنثوي وتكون قوية مهما حصل وتكمل عمل دون أن تتوقف، وهي تحتاج لدعم نفسي ومعنوي دون تدميرها، وقلت لها أنا أريدك في الفيلم هكذا ولم نضع لها لمسة مكياج واحدة وهي كانت تقدم شخصية سيدة في حالة ولادة في الشهر التاسع أي يجب أن يكون حالها مذرِ، وفي منتصف الفيلم جاء لها خبر إنها لن تخلف في الواقع لذلك كان الدور وكأنها أخر مرة بالفعل، لذلك أخرجته بإحساس رائع».

وانتقل للحديث عن الفنان مصطفى خاطر، نجم «مسرح مصر»، والذي نال دوره إشادة كبيرة: «مصطفى مصيبة وطريقة ضحكه تذكرني بنجيب الريحاني اللي يقول إيفيهات توقعك من الضحك ووجهه لا يتغير، وهو كان معتادا على الارتجال في مسرح مصر وهي شخصية لم تكن راكبة على شخصية الفيلم، وطبيعته يدخل بإيفيهات رهيبة ويريد وضعها في الفيلم، ولكني كنت بحبطه برفضها كلها، وكنت دائما بحاول أعمل كنترول عليه حتى لا يتحول الفيلم لجو كوميدي، وظبطنا الشخصية سويا حتى تخرج كوميديا الموقف، وكان شخص في منتهى الذكاء وحول شخصيته في 24 ساعة، ووقع الفيلم بسبب مشهد معين وللأسف استبعدناه بعد ذلك، ولكن في النهاية تركته يشبع رغبته في إلقاء إيفيهات ولكن دون افتعال».

وعن الأزمات التي واجهت الفيلم مع الرقابة، أكد: «اتفقنا مع الرقابة إننا لن نتكلم فيما حذف احتراما للتفاهم الذي حدث، ووصلنا لنسخة أنا راض عنها، ولا نريد النبش في الموضوع وفي النهاية نزل وحقق نجاحا كبيرا ولا أحب التكلم عن مشاكل مضت والحمدلله سعيد بالنجاح الذي أسمعه يوميا».

الأعمال المقبلة

وعن أعماله المقبلة، أشار: «على المستوى الشخصي بفكر في إخراج عمل جديد وسيكون مسلسلا وسنحاول أن نجعله بجودة الأفلام، وتدور أحداثه في الصعيد، والذي اختلف تماما عن زمان، وسنقدم الصعيد المودرن وهي حاجة حقيقية نعبر عنها، ونحن سنتحدث عن خطوات تهريب الآثار الحقيقية».

تشويه سمعة مصر

وعن انتقاده الدائم بتشويه سمعة مصر بأفلامه مثل «عسل أسود» سابقا وحاليا «طلق صناعي»، شدد: «ليس عندي مشكلة في انتقاد الفيلم فنيًا، وأي نقد لأداء الممثل وعنصر من عناصر الفيلم يكون سببه المخرج ويتحمل كل شيء سيئ، وكل شيء جيد يذهب لأصحاب الفضل، ولكن إيه هي سمعة مصر التي نشوهها، الدراما هي مهنة البحث عن المشاكل وتقديمها للناس، هل كان كراكون في الشارع وجعلوني مجرما بيشوهوا سمعة مصر وهي أفلام غيرت قوانين، والفيلم لو ليس فيه رسالة سيكون سطحيا ولو الرسالة طغت على الفيلم سيكون دخلنا في جو عميق ولازم يكون فيه توازن، وفيه أفلام ضحك لمجرد الضحك ولها جمهورها».

مصدر الخبر : المصرى اليوم

السابق ثقافة وفن : استقالة «أديب» و«منصور» من «الحياة».. وأزمة سداد الرواتب تلاحق العاملين
التالى ثقافة وفن : تعرف على الأبطال الجدد للجزء السادس والأخير للمسلسل الأمريكي «House of Cards»